أخبارنا

قصة انقاذ حياة مولود من الموت

كم هو رائع أن يتيح لنا القدر فرصة إنقاذ  حياة طفل مولود من الموت المحتم....
 
قامت شركة بوبا العربية للتأمين الصحي بمجهود جبار لإنقاذ حياة المولود حديثا، إبراهيم إسماعيل.
 
تطورت حالة إبراهيم الصحية و أصبحت في حالة خطرة و طارئة، لم نستطع الوصول إلى الأب و أمه كانت في حالة هلع على حاله، على إثره نقل إلى مستشفى بمكة، و تم تشخيصه بمرض خلقي بالقلب و صعوبة دائمة بالتنفس. و تطلب ذلك نقله من المستشفى بمكة إلى مستشفى ذات خدمات أعلى .
 
هكذا يتحدث الدكتور هشام أمين، طبيب  يعمل في شركة بوبا العربية للتأمين الصحي،  عن هذه القصة شارحاً  كيف تم ترتيب كل ذلك بشكل مستعجل و أهمية الحفاظ على حياة الطفل في وقت حرج هو يوم عطلة (الجمعة)، "أنا و الدكتور لطفي عملنا على هذه الحالة اليوم منذ الساعة الرابعة مساءً ،  حيث لم نستطع الوصول إلى والد الطفلة و كانت الأم في حالة يرِثى لها ،  و لم نستطع التواصل مع أي أحد ذلك اليوم لأنه عطلة، و حاولنا أيضاً الوصول إلى الإدارة العامة و لم نفلح ، و قد أرسلنا استغاثات كي لا نفقد الطفل فقط  بسبب أنه يوم جمعة. و قد رفضت عدة مستشفيات استقبالها بسبب وجوب دفع مقدم أجر العملية الغير متوفر في ذلك الوقت و الحاجة للترتيبات.
 
و بما أن هذه الجراحة متوفرة فقط في مستشفى جامعة  الملك عبد العزيزفي جدة، فقد كثفنا جهودنا لإعلام المستشفى بالموافقة على استقبال الحالة،  و تلقيت اتصالا من البروفسور عثمان الراضي المتخصص في هذه الحالات من مستشفى الملك عبد العزيز و أخبرني أنه سيحاول آن  يتلمس امكانية الدعم و لكنه بحاجة إلى تقرير فحص الموجات الصوتية أولا من المستشفى بمكة، فاتصل الدكتور لطفي بالمدير الطبي لذلك المستشفى و اكتشف أنهم لا يمتلكون ذلك الجهاز، و أنهم لم يعملوا أي إجراءات للطفل بعد. فأعلمت الجراح بذلك و أفاد أنه لن يقبل الحالة لأن فحص الموجات السمعية ضروري لدراسة الوضع و أنه سيتحقق من ذلك في اليوم التالي.  و في الساعة الثامنة مساءً تلقيت مكالمة من الجراح بأنه يوجد استشاري أمراض قلبية في مكة الآن و أنه يستطيع عمل الفحص للطفل بجهاز الموجات الفوق صوتية بدلا من الأيكو. بعدها في العاشرة مساء رتب الدكتور لطفي مع الجهة المعنية لتحضير جهاز الموجات الصوتية للطبيب الخارجي كي يتفقد وضع قلب  الطفل  ، وفي الحادية عشرة مساءً وصل ذلك الطبيب و عمل الفحص و أعد تقريرا عن الحالة و أرسله إلى الدكتور عثمان الراضي و بعدها، و الحمدلله كل شيئ تم بنجاح و فرحنا بنجاة الطفل و حالته الآن مستقرة و جيدة.

أحدث الأخبار

مركز بوبا العربية للقيادة والتحكم لفيروس كورونا مارس 29, 2020 اقرأ أكثر
حملة #خليك_في_البيت مارس 29, 2020 اقرأ أكثر
بوبا العربية تتبرع لصندوق الوقف الصحي بـ 20 مليون ريال مارس 29, 2020 اقرأ أكثر
ملف إدارة الأزمات مارس 29, 2020 اقرأ أكثر